نسور السريان

شخصيات من تاريخ الأدب السرياني (213)_أبن وهبون 1193م :

المشرف: Abo Elias

الشماس أفرام متو
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 1417
اشترك في: الجمعة أكتوبر 28, 2016 9:37 am

شخصيات من تاريخ الأدب السرياني (213)_أبن وهبون 1193م :

مشاركة غير مقروءة بواسطة الشماس أفرام متو » الأربعاء ديسمبر 20, 2017 1:16 pm

هو ثاودورس أبن القس سهدو أبن وهبون الملطي, رحل في أول أمره إلى الرها وأورشليم ولم يفز بطائل . ثم لزم قلاية البطريرك ميخائيل وتخرج عليه. وكان ذكيا ً تفوق في معرفة السريانية واليونانية والعربية والأرمنية ورسخت قدمه في الفلسفة, فترهب في دير مار برصوم ورقي الى درجة الكهنوت وكتب للبطريرك . وأوفده الى قلعة الروم للبحث في قضية الأتحاد التي قدم بها الفيلسوف ثاوريانس الرومي من قبل القيصر عمانوئيل الأول كومنين , ورفع رأس الأرمن الذين أشكل عليهم جدال ثاوريان الفلسفي.
ولكن أبن وهبون كان مع علمه صفرا ً من التقوى والتواضع خبيث الطوية , ومع أنه غذي نعمة البطريرك غمط أحسانه وجحد فضله غرورا ً بنفسه, وأستسلم الى أربعة أساقفة مشاقين منبوذين فسموه بطركا ً دخيلا ً باسم يوحنا عام 1180م فأنعقد المجمع وجرَّده من الرتبة الزائفة ومنعه الكهنوت . ولما أستعاد غوايته الأولى متقلبا ً حرمه فطوف في بعض البلاد ومات سنة 1193م.
وله : 1: تفسير مختصر للقداس جمعه من مصنفات الأئمة ووضعه على طريقة المسألة والجواب وهو 29 فصلا ً في 50 صفحة , ويتضمن الأخير ثمانية عشر بحثا ً في شرح أسرار البيعة وطقوسها وخدامها, كالناقوس والمذبح والمبخرة ومائدة التقديس والصينية والكأس , والأنافورا والطبليث والبيعة والفيما (المنبر) والقبة , والطواف والملعقة والشماس والأرخدياقون والأبدياقن والقس والأسقف والراهب, والسجود للصليب والميرون. 2: ليتورجية جمعها من نوافير الآباء ليس له فيها شيء بدؤها : أيها الرب الإله القوي الذي لا يُدرَك , وهذه الصلاة لفيلكسينوس المنبجي. 3: رسالتان مسهبتان الأولى إلى يوحنا مطران طرسوس يحتج فيها عن نفسه وملؤها المغالطة 8 صفحات والثانية الى البطريرك ميخائيل يتظاهر فيها بالتوبة والتقرب إليه كتبها من أورشليم 5 صفحات . 4: قصيدتان بالبحر السروجي إلى البطريرك وأبن أخيه الراهب يشوع ملتزما ً في هذه الحرف الأول من أسم ممدوحه في أولها وآخرها وأعلم أن نثر أبن وهبون سهل ولكن لا يراعة فيه , وشعره وسط والضعف والتعسف بأديان على قصيدته الثانية. وكان يعنون بعض تآليفه بقوله :" ألف هذا ثاودورس المظلوم المضطهَد , أو الرجل المظلوم المضطهد , وبهذا العنوان أصبنا في باسبرينة ثلاث قصائد سروجية وأفرامية الوزن في مديح الجاثليقين الشهيدين شمعون وبربعشمين بخط الراهب القس ملكي ساقو (1490م) ولعلها من نظم المترجم .

المرجع : كتاب اللؤلؤ المنثور ص393_394_ البطريرك مار أفرام الأول برصوم.
بقلم : الشماس أفرام متو.

أضف رد جديد

العودة إلى “منتدى عظماء السريان”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد