نسور السريان

قصة قصيرة : حب الدنيا

المشرف: مشرف

صورة العضو الشخصية
ابن السريان
مدير الموقع
مدير الموقع
مشاركات: 5480
اشترك في: الخميس إبريل 23, 2009 4:36 pm

قصة قصيرة : حب الدنيا

مشاركة غير مقروءة بواسطة ابن السريان » الأحد مايو 23, 2010 12:52 am

قصة حب الدنيا
عاش رجل مؤمن يخاف الله في بلدة لا تخاف الله الكل غارق في ملذات الحياة وهجر الصوم والصلاة ولا يهاب عقاب المحرمات فكان هذا الرجل يخدم الجميع وكان ذا سيط ونفوذ, فالرب وهبه نعمة الحكمة, وأغناه في الدنيا ولكن كلما زادت النعم عليه فكان يشكر الرب ويتقرب منه أكثر, حتى أصبح كأنه خليل الله لا يفارقه أبداً يذكره ليل نهار ويشكره على نعمه وهو بدوره كان ينعم على الآخرين بما أكرمه الله به ولحب الرب له وهبه حرية تحديد ساعة الموت فأرسل له ملاكاً بينما كان يصلي في منتصف الليل ظهر له الملاك بنور شع في كل أرجاء الغرفة فخاف الرجل منه لكن الملاك قال له: لا تخف أيها الأمين لقد وجدت نعمة في عين الرب .
فقال الرجل : ألايكفيني ما وهبني أياه الرب ويمن عليَّ بالمزيد فأنا لا أستحق كل هذا
فأجابه الملاك : بلا لأنك تحب الرب وتخافه وتطيعه في بلد كله فساد وخطايا وبقيت محافظاً على تعاليم الرب لذا سمح لك بأن تحدد أنت موعد أنتقالك من هذا العالم الفاني إلى الحياة الثانية
فسر الرجل بهذا القول وقال : هذا يعني أنا من يحددها ومتى أريد ؟
أجابه الملاك : أجل وكان موعد رحيلك غداً إن أحببت ؟
أجابه الرجل : أرجو أن يسمح الله لي بالعيش أكثر لأنني لم أشبع من جمال الدنيا بعد .
فقال الملاك: ليكن لك كما أذن الرب وسأعود بعد سنة في مثل هذا اليوم لأسمع قرارك ثانية
فأختفى الملاك وكأن ما حدث حلم تابع الرجل صلاته كالعادة ثم خلد للنوم وفي صباح اليوم التالي باشر بعمله اليومي في العمل وتوزيع الخيرات على المحتاجين ويطلب من كل من
يساعده أن يشكر الرب على نعمه فكانت ترفع صلوات شكر من أفواه المحتاجين كما كانت تخرج السيئات من أفواه الآخرين وهكذا مرت سنة بسرعة ولم يشعر بها لأنشغاله بالعمل
فحضر الملاك كما في السابق وسأله هل تريد الرحيل غداً لنرسل من يأخذك من هذه الفانية
فترجاه الرجل أن يمهله الرب سنة أخرى فقال له الملاك ليكن لك هذا بقول الرب لكن سوف تمرض وحالك سوف تسوء كثيراً ربما لن تتحمل عذابات الدنيا فقال له الرجل سوف أتحمل
لأشبع عيني من الدنيا وجمالها .فقال له الملاك لقد أخبرتك وسوف أعود بعد سنة في مثل اليوم
وكالعادة في صباح اليوم التالي أردا النهوض من الفراش لكن لم يستطع فقد شلت أقدامه فقال
الحمد لله.. فالمصاب في قدميَّ وليس في عيوني ولساني ...
عيوني لأرى مجد الرب فيما خلق من أبداع في الكون
ولساني لأمجده وأشكره وأسبحه على هذا العطاء والأبداع
فكان يعاني من عدم الحركة لكن البسمة لم تفارق وجنتيه وتابع صلاته وكان يحاول القيام بعمله كالسابق ليتمجد أسم الرب وهكذا مرت السنة في عذاب مرير لكن حبه للخالق فاق ألمه
وحان موعد الملاك في ليلة قمراء أضاء نور الملاك في عليته فرحب به الرجل أهلا برسول الرب فقال له الملاك يقول لك الرب أنه يعرف مدى حبك له لكن يقول ألم يحن موعدك .؟.
فقال الرجل لا.. بل أريد سنة أخرى إن سمح الرب فقال له الملاك هناك الكثير من المتاعب تنتظرك فيما بعد وربما لن تقوى على تحملها فقال الرجل الحياة حلوة وجميلة برغم مرارة العذاب فقال له الملاك: ليكن لك ما تريد سأعود بعد سنة . ورحل الملاك وما هي لحظات حتى أصيب الرجل بالعمى فقال الحمد لله لأن لساني مازال سليم لأشكر الرب وأدعو الناس لشكره وكانت تمر الأيام بعذاب كبير لكن البسمة لم تفارقه وكلمات الشكر تصعد للرب بكل لحظة..
فأستغرب الكثير من أهل بلدته بما أصابه وما زال يشكر الرب ويحاول بكل الطرق فعل الخير
ليتمجد أسم الرب ومرت سنة أخرى وجاء الملاك قائلاً ألا يكفيك من الدنيا فلم يبق لك فيها غير العذاب فقال الرجل برغم العذاب فهي حلوة وأرجو أن يسمح الرب لي بسنة أخرى
فقال الملاك لم يبق لديك المال لتوزعه على الناس وليخدمك الآخرون سوف يتخلى عنك الجميع فقال الرب معي وهذا يكفيني فعاد الملاك ومرت الأيام على الرجل المسكين كان يستجدي الخبزمن الآخرين وكان يشكر الله على كل شيئ وبعد أيام قليلة أرسل الرب جوقة من الملائكة إلى الأرض وهي تنشد التسابيح وتهبط رويداً رويداً فسمع الرجل صوتها فحاول بكل ما لديه من قوة ليخرج ويسمعها فزحف للخارج والدماء تنزف منه وأخيراً وصل للهدفه وليسمع الملائكة تنشد أعذب الألحان وتعزف على القيثارات فقال آه ما أعذب هذه الألحان ليتها تقترب مني أكثر فجاءه ملاك فقال هي لا تستطيع النزول أكثر لما لاتصعد أنت لها وهنا وافق الرجل على الصعود ليستمتع بهذه الألحان العذبة فأخذ الملاك روحه وأصعدها مع ترانيم الملائكة إلى السماء .....

أبن السريان 23.05.2010
أخوكم: أبن السريان

موقع نسور السريان
صورة

ابو راما
عضو جديد
عضو جديد
مشاركات: 37
اشترك في: الأربعاء مايو 05, 2010 7:27 pm

Re: قصة قصيرة : حب الدنيا

مشاركة غير مقروءة بواسطة ابو راما » الأحد مايو 23, 2010 7:42 pm

الأخ ابن السريان
قصة جميلة ورائعة تسلم أيديك

صورة العضو الشخصية
miryam
مشرف
مشرف
مشاركات: 382
اشترك في: الأربعاء نوفمبر 04, 2009 4:43 pm

Re: قصة قصيرة : حب الدنيا

مشاركة غير مقروءة بواسطة miryam » الأربعاء مايو 26, 2010 11:16 am

افعل الخير وأنشره كل أيام حياتك
سيباركك الرب
وسينتظرك كنز في الحياة الأبدية
شكــــــــــــــــرا
Miryam ros4:
  • علمتني الورود
    أن أكون ناعمة مثل أوراقها
    صلبة كجذورها
    خشنة كساقها
    وطيبة كعطرها
صورة

صورة العضو الشخصية
ابن السريان
مدير الموقع
مدير الموقع
مشاركات: 5480
اشترك في: الخميس إبريل 23, 2009 4:36 pm

Re: قصة قصيرة : حب الدنيا

مشاركة غير مقروءة بواسطة ابن السريان » الخميس مايو 27, 2010 1:59 pm

سلام الرب معكم
أخي الحبيب أبو راما
أختي الغالية مريام
أشكر لكما مروركما الرائع والثمين
أنه يفرحني وثلج قلبي ويسر خاطري
صورة
صورة
صورة
[/color]
أخوكم: أبن السريان

موقع نسور السريان
صورة

صورة العضو الشخصية
بنت السريان
مراقب عام
مراقب عام
مشاركات: 1234
اشترك في: الجمعة يناير 15, 2010 9:27 pm

Re: قصة قصيرة : حب الدنيا

مشاركة غير مقروءة بواسطة بنت السريان » الاثنين سبتمبر 27, 2010 12:24 pm


cro2:
ang4:

....عزيزي ابن السريان
اجمل ما في الموضع نهايته
التي تبرهن قوة إيمان هذا المؤمن
وحكمة الملاك حين قال

هي لا تستطيع النزول أكثر لما لاتصعد أنت لها وهنا وافق الرجل على الصعود ليستمتع بهذه الألحان العذبة فأخذ الملاك روحه
وأصعدها مع التراتيل
قمة الإبداع في طريقة أخذ روحه
هيّأ له جوٌّ أنعشه وأحبه اكثر من الحياة فانطلق آمناً مطمئنا
قانعا وراضيا
taw: taw: taw:
يحفظك الرب
ang4:
بنت السريان
[/b]


الله محبة صورة
بنت السريان
سعاد اسطيفان

صورة العضو الشخصية
ابن السريان
مدير الموقع
مدير الموقع
مشاركات: 5480
اشترك في: الخميس إبريل 23, 2009 4:36 pm

Re: قصة قصيرة : حب الدنيا

مشاركة غير مقروءة بواسطة ابن السريان » الأحد أكتوبر 10, 2010 1:18 am


صورة
سلام الرب معك
سلمت يمناك أختي الغالية بنت السريان
صورة
صورة
أخوكم: أبن السريان

موقع نسور السريان
صورة

صورة العضو الشخصية
munir_qutta54
مشرف
مشرف
مشاركات: 300
اشترك في: الأحد مايو 30, 2010 9:39 pm

Re: قصة قصيرة : حب الدنيا

مشاركة غير مقروءة بواسطة munir_qutta54 » السبت أكتوبر 16, 2010 7:11 am

mari: ang2: jes: ang2:

بالحقيقه انها قصه لها تواصيفها بمعانيها الصادقه النابعه من روح

انسان يحب اخيه الانسان ويدعي لها بان الدنيا اي الحياة فيها بلا ايمان

لايستحق ان يسايره كما يشاء بل العكس وصفتها بصيغه راقيه ولكن

هذا الانسان وخاصة في عصرنا هذا اسف لاقول احب الدنيا بترفيهها

ولوعة الشوق للتعلم من الشيطان ماهو لايتساوى مع حب ذلك الانسان

وخاصة كانت قصة بديعه استفدنا وارجو منك الجديد واناعالم وربي عالم

مامدي حبي لناسي واخلاصي لهم بمقدوري الايماني ليتلقوا السعاده

تقديري واحترامي لشخصك الكريم ياسمير 0


سلام الرب معك
[/color][/size]



صورة

munir_qutta54



صورة العضو الشخصية
ابن السريان
مدير الموقع
مدير الموقع
مشاركات: 5480
اشترك في: الخميس إبريل 23, 2009 4:36 pm

Re: قصة قصيرة : حب الدنيا

مشاركة غير مقروءة بواسطة ابن السريان » الأحد أكتوبر 17, 2010 7:01 am

سلام الرب معكم
أخي الحبيب منير
أشكر لك مرورك الرائع والثمين
أنه يفرحني وثلج قلبي ويسر خاطري
وأقدر لك حبك الكبير لي وللعالم أجمع
بركة الرب معك
صورة
صورة
صورة
[/color]
أخوكم: أبن السريان

موقع نسور السريان
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى “القصة القصيرة”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد