نسور السريان

مثقفو شعبنا في اليوم العالمي للغة الأم السريانية..

المشرف: ابن السريان

صورة العضو الشخصية
ابن السريان
مدير الموقع
مدير الموقع
مشاركات: 5487
اشترك في: الخميس إبريل 23, 2009 4:36 pm

مثقفو شعبنا في اليوم العالمي للغة الأم السريانية..

مشاركة غير مقروءة بواسطة ابن السريان » الخميس فبراير 23, 2017 8:29 pm

مثقفو شعبنا في اليوم العالمي للغة الأم السريانية ..
يدعون الى ان تكون اللغة السريانية لغة التخاطب اليومي في جميع مجالات الحياة

صورة

برطلي . نت / خاص
بهنام شابا شمني

بمناسبة ذكرى اليوم العالمي للغة الأم الذي يصادف في 21 شباط من كل عام، اقام اتحاد الادباء والكتاب السريان على قاعة المركز الاكاديمي الاجتماعي في عنكاوا جلسة حوارية بعنوان (اللغة السريانية والافاق) بمشاركة نخبة مثقفة من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.
استهل مشرف اللغة السريانية في تربية اربيل "أكد مراد" الحديث في الامسية مرحبا بالحضور وطالبا منهم الوقوف دقيقة صمت ترحما على ارواح الشهداء من ابناء شعبنا والشهداء المدافعين عن حق التنوع اللغوي والثقافي. بعدها أعطى نبذة تاريخية عن بدايات الاحتفال بهذا اليوم التي تعود الى الانتفاضة التي اطلقها الطلبة البنغال في مطلع خمسينيات القرن الماضي والتي سميت بـ(الحركة اللغوية البنغالية) بعدما فرض "محمد علي جناح" في 21 شباط 1948 "اللغة الاوردية" اللغة الوطنية الوحيدة التي يتم التداول بها على الاراضي الباكستانية. وسقط في تلك الاحتجاجات خمسة من الطلبة البنغاليين في مدينة دكا العاصمة الحالية لجمهورية بنغلاديش. ثم اتسعت رقعة الاحتجاجات لتعم سائر البلاد، مما اضطر بالحكومة المركزية الى الاعتراف باللغة البنغالية كلغة تتداول على قدم المساواة مع اللغة الاوردية في باكستان. وبادرت منظمة اليونسكو الى تخليد هذا اليوم 21 شباط تحت عنوان (اليوم العالمي الأم) وتنظيم احتفالات خاصة بالمناسبة من اجل الحفاظ على التنوع الثقافي واللغوي وتعدد اللغات. ونوه الاستاذ "أكد" في حديثه الى اللغة السريانية التي تعتبر من اقدم اللغات في العالم داعيا ابناء شعبنا الى ضرورة الحفاظ عليها من خلال تعلمها وجعلها لغة التخاطب اليومي حفاظا عليها من الزوال بعدما اعلنت الامم المتحدة عن اكثر من 200 لغة من اللغات الام في عداد المنقرضة.
رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان الاديب "روند بولص" تحدث عن مقومات اللغة السريانية بالعودة الى عصرها الذهبي قبل المسيحية وتسيُدها منطقة الشرق وانتشارها على نطاق واسع فيه، ومن ثم تبنيها للايمان المسيحي بعد دخول المسيحية ودورها في اغناء الحضارة العربية خلال الفترة العباسية، وتساءل رئيس الاتحاد هل يمكن لهذه اللغة ان تعود وتلعب نفس الدور الذي كانت تلعبه في السابق خصوصا وهناك ما يميزها بانها لغة لها صرف ونحو وشعب لا زال يتحدث بها وهناك مؤسسات كنسية في الاديرة والكنائس تتبنى هذه اللغة بالاضافة الى مؤسسات ثقافية ترعاها وتهتم بها وهناك مجموعة من القوانين تحميها والتعليم بها في المدارس واهتمام عالمي بها ولكننا نحتاج الى مؤسسات اكاديمية تجعلها تساير التطور.
الدكتور "يوسف قوزي" الاكاديمي وعضو الاتحاد تطرق في حديثه الى الجامعات والكليات العالمية التي تدرس فيها اللغة السريانية مثل الجامعات الكندية والالمانية والامريكية والبلجيكية وغيرها، ثم تطرق الى دوره وجهوده الحثيثة في تاسيس قسم اللغة السريانية في جامعة بغداد في سنة 2004 والى دوره في تاسيس قسم اللغة السريانية في جامعة صلاح الدين.
الدكتور"روبن بيث شموئيل" المدير العام لمديرية الثقافة والفنون السريانية تحدث في محور (اللغة ونشاطات شعبنا) وأكد على ضرورة ان تكون اللغة السريانية سيدة الحوار في جميع نشاطاتنا بالتحدث بها حتى بحضور من لا يفهمها كوسيلة للتعريف بها، واضاف ان اللغة لكي تبقى حية يجب ان يكون تخاطب الشعب بها، وشدد على ضرورة ان تكون اللغة المستخدمة في مسرحياتنا وفي ادبنا هي اللغة السريانية.
الاستاذ "نزار حنا" مدير التعليم السرياني في اقليم كوردستان. تحدث عن تجربة التعليم السرياني في الاقليم التي بدأت قبل 24 سنة والمراحل التي وصلت اليها والمعوقات التي صادفت التجربة وبالاخص من ابناء شعبنا أصحاب هذه اللغة وعدم تشجيع العائلة لانخراط ابنائهم في هذه المدارس ، ومع ذلك استمرت التجربة ونجحت وواصل طلابها الدراسة وتخرجوا من الجامعات بل تفوقوا على اقرانهم في المدارس الاخرى.
بينما تحدث الاستاذ "صلاح سركيس" باعتباره احد كوادر التعليم السرياني عن تجربة التعليم في سهل نينوى والتي بدأت بعد 2003 ومعوقاتها التي تمثلت في البداية بالفكر التراكمي للمفهوم العروبي على سكان المنطقة بسبب سياسات الحكومات السابقة ثم تطرق الى دور العائلة الضعيف في التشجيع لهذه التجربة والكنيسة ايضا بحسب قوله، هذا بالاضافة الى ضعف النظام التعليمي في العراق وقلة الكادر التدريسي.
"كوثر نجيب" الاستاذ في قسم اللغة السريانية المفتتح حديثا في جامعة صلاح تحدث حيثيات تأسيس القسم الذي يضم الان 20 طالبا، وتحدث ايضا عن الاسلوب المتبع من قبل اساتذة القسم والمشرفين عليه في ادارة العملية التعليمية فيه بحيث يصل الى صورة العائلة الواحدة، كما تحدث عن خططهم المستقبلية في الاستعانة بالمتخصصين من ابناء شعبنا ممن هم في دول الشتات وكذلك التعاون مع الجامعات العالمية.
وفي نهاية استعراض محاور الجلسة شارك الحضور في مداخلاتهم بتشخيص نقاط الخلل في العملية التعليمية وتقديم الافكار والمقترحات للارتقاء بها وكيفية جعل اللغة السريانية لغة الحياة في اوساط شعبنا التي هي الوسيلة الوحيدة للحفاظ عليها، واتفق الحضور على ان الامة تبقى حية عندما تكون لغتها حية.
وخلُص الحضور في نهاية جلستهم الحوارية الى الخروج بمجموعة من النقاط أهمها تشكيل لجنة من المختصين والبرلمانيين والمسؤولين الحكوميين لمتابعة عملية استحداث أكاديمية علمية سريانية في الاقليم.

منتديات برطلي
المرفقات
14877802941.jpg
14877802941.jpg (83.35 KiB) تمت المشاهدة 733 مرةً
أخوكم: أبن السريان

موقع نسور السريان
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى “المنتدى العام السرياني”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد