نسور السريان

هر ما بيا خسارة

المشرف: مشرف

صورة العضو الشخصية
بنت السريان
مراقب عام
مراقب عام
مشاركات: 1221
اشترك في: الجمعة يناير 15, 2010 9:27 pm

هر ما بيا خسارة

مشاركة غير مقروءة بواسطة بنت السريان » الخميس أغسطس 31, 2017 6:39 pm


14 tim ·
.قصة سمعتها مذ كنت في الثانية عشر من عمري
لملمتها من ذاكرتي ونشرتها بهذا الشكل
هر ما بيا خسارة
بقلم بنت السريان
رجل سافر على دابته بصحبة زوجته ليدخلا المدينة للتبضع
صادفا في طريقهما أعمى يتعثر في طريقه رقَّ قلبهما لحاله وأشفقا عليه نزلا عن الدابة(حمار) واركبا الأعمى المسكين بين دعاء لهم يمطرطلبا من رب العالمين
وصلا المدينة طلبا من الاعمى النزول عن الحمار ليذهبا في سبيل حالهما
وهنا الفاجعة الطغمى الكبرى حلّت على رأسيهما
بدأ الأعمى يصرخ مولولا ويلطم على رأسه قائلاً
يا سادة ياللي تسمعوني دخيلكم أنصفوني
هذا الرجل يريد أن يسرق مني زوجتي وحمارتي ولأني أعمى وافقته القول زوجتي .
واشتد النزاع بين الرجل والأعمى ....
الجميع في السوق تعاطفوا مع الأعمى فكّروا بأن الحق معه واتهموا المرأة بأنها رأت الرجل الاخر مفتح العينين وحسن الصورة ولأن زوجها ضرير كرهته وتريد ان تتبع الاخر.
وصل الخبر للقاضي ومن أجل فض النزاع وبيان الحقيقة أمر القاضي بزجّ الثلاثة في السجن كل في غرفة على انفراد ,واوصى بحراس يختبئون تحت ستار الليل امام باب غرفة كل منهم ,ومراقبة ما يدور من حديث.
قال الرجل الخيّر
يارب تعمل خير تلقى شر ؟؟!!!!!بعد اليوم طول حياتي ما اعمل خير مع اعمى كل ما يصادفني احدهم سأعرض عنه فأنت أحن مني عليهم وأنت تعرفهم .ولهذا أعميتهم .
قالت المرأة يستاهل زوجي قلت له لا استطيع السير وأنا حامل اترك الأعمى وشأنه قال لي سأفعل خيرا معه .
قال الاعمى وهو يطرق ارض الغرفة بقدميه راقصا :
فائدة من الفائدتين هر مابيها خسارة يا المرة يا الحمارة
ويضحك مع نفسه قائلا اليوم يومك يا أعمى ...قال أعمى قال أنا أشوّفكم فعل الأعمى
في اليوم الثاني قدّموا للمحكمة وحضر الشهود الثلاثة سراً أعلموا القاضي بما سمعوه
قال القاضي للثلاثة المسجونين كل واحد منكم يغني لي أغنية
شرع الرجل الخيّر بموال حزين يارب تعمل خير تلقى شى وأكمل قوله للاخيريلعن كل من يعمل خير مع أعمى
اما المرأة قالت:كم قلت لزوجي المسكين ,لا تصنع المعروف في غير أهله هذا الاعمى الله يعرفه نجس أعمى عينيه يارب خلصني من هذا الاعمى وأطهر حقيقته
اما الاعمى قال انا ما اعرف أغني انا اريد زوجتي وحمارتي
قال القاضي أحدهم سيغني عنك لكن قبل كل شيء أتريد المرة والا الحمارة؟؟؟؟؟
أجابه الأعمى الأثنتين معا يخدماني وعليهما القي أحمالي
امر القاضي الرجل الواقف على سجن الاعمى يغني كلام الاعمى
أوف اوف اوف
فائدة من الفائدتين ....هر مابيا خسارة ....يا المرة يا الحمارة ...ضاعت عليك يا أعمي لا توبة ولا ندامة ما هذه الجسارة؟؟
هنا ضرخ الأعمى إنها من هذا الرجل خيانة لا يحق له أن يتنصّت على باب غرفتي وإلاّ لم يقدر أن يغنّي أغنيتي
قال القاضي للأعمى :يا أعمى أت المفتري
لاالمرة ولا الحمارة هما ملكك وأمر بإلقاء الأعمى في السجن لينال جزاءه



الله محبة صورة
بنت السريان
سعاد اسطيفان

أضف رد جديد

العودة إلى “القصة القصيرة”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد