تقرير مفصل حول المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية في مصر

المشرف: أبو يونان

صورة العضو الرمزية
ابن السريان
مدير الموقع
مدير الموقع
مشاركات: 4439
اشترك في: الخميس إبريل 23, 2009 4:36 pm

تقرير مفصل حول المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية في مصر

مشاركة غير مقروءة بواسطة ابن السريان »

تقرير مفصل حول المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية في مصر
صورة
عشتار تيفي كوم/

القاهرة –سامر الياس سعيد

شهدت جامعة القاهرة انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية والذي تقيمه كلية الاداب بالجامعة بالتنسيق والتعاون مع اتحاد الادباء والكتاب السريان في العراق فضلا عن مشاركة واسعة من لغويين من مختلف دول العالم وذلك للفترة من 18 ولغاية 20 اذار (مارس ).. وانطلقت فعاليات المؤتمر بعزف النشيد الوطني المصري وتلا الدكتور جمال الشاذلي وكيل عميد كلية الاداب بجامعة القاهرة نيابة عن العميد كلمة الكلية اشار فيها الى ان اللغة السريانية تعد لغة تواصل  فضلا عن كونها لغة تسامح مضيفا بان تدريس اللغة في كلية الاداب بجامعة القاهرة لاستعادة القيم بين الاديان .

اما رئيس شرف المؤتمر الدكتورة  ماجدة عماد الدين سالم  فاشارت بكلمتها الى انها تعد ان تكريمها في اطار المؤتمر  لهو فضل كبير تدين به للغة اولا ولاساتذتها ولكل من اشرف على دراستها في الجامعة ، واستعرض مقرر المؤتمر الدكتور صلاح عبد العزيز محجوب في كلمته ، فعاليات النسخة الاولى من المؤتمر التي انطلقت نهاية اذار (مارس) من عام 2014 مقارنا بتلك النسخة التي شهدت  مشاركة 19 باحثا قدموا من العراق والمانيا والسعودية بالاضافة لمصر بما شهدته نسخة العام الحالي من مشاركة واسعة  بلغت نحو 40 باحثا  قدموا من العراق وسوريا واليابان وهولندا وكازاخستان والولايات المتحدة  ولبنان وروسيا والسعودية اضافة لمصر .

اما ضيف المؤتمر رئيس جامعة صلاح الدين الدكتور احمد انور دزة يي فتحدث في كلمة له ، عن تجربة  جامعته في تدريس اللغة السريانية ثم تحدث بكلمة مقتضبة باللغة السريانية منوها بنبذة تاريخية عن نشاة جامعة صلاح الدين وتاسيسها في عام 1968 كما اشار الى تجربة اقليم كردستان في رعاية المؤسسات التعليمية في  تدريس اللغة السريانية سواء من خلال المدارس الحكومية او من خلال الجامعات او افتتاح الجامعة الكاثوليكية كما تابع مشيرا لاحتضان جامعة صلاح الدين خلال محنة النزوح للالاف الطلبة الجامعيين في اروقتها واستكمال رحلة تعليمهم في رحاب الجامعة كما ضمن كلمته جانبا من اللغة المحكية (السورث ) .

اما كلمة اتحاد الادباء السريان فتلاها الاستاذ روند بولص كوركيس رئيس الاتحاد مشيدا بحرص الكادر التدريسي في قسم الدراسات الشرقية في كلية الاداب على اقامة مؤتمرات اكاديمية رصينة مشيرا بان المؤتمر بنسخته الحالية شهد تنفيذ توصيتين من توصبات نسخة مؤتمر عام 2014 واولهما تاسيس وفتح قسم للغة السريانية  في جامعة صلاح الدين  بالاضافة لعقد النسخة الثانية من المؤتمر مما يدل على الاهتمام الجاد بتنفيذ توصيات المؤتمر المعني باللغة السريانية، وتبعها تكريم الاكاديميين الرواد من المعنيين بتدريس اللغة السريانية في كلية الاداب بجامعة القاهرة  فضلا عن تبادل الهدايا والدروع ما بين جامعتي صلاح الدين والقاهرة كما بادر اتحاد ادباء السريان بتقديم دروعه لعدد من اللغويين البارزين .

ثم انطلقت جلسات المؤتمر حيث تضمن منهاج المؤتمر لليوم الاول عن عقد اربع جلسات كانت الاولى  مخصصة لكلا من المطران جورج صليبا مطران ابرشية السريان الارثوذكس في جبل لبنان الذي تحدث عن تاثير اللغة السريانية  في اللغات السامية وتطرق الدكتور يوسف قوزي من العراق  في بحثه عن ضمير  تكلم المفرد المنصوب المتصل  فيما تحدثت الدكتورة سمر فراج من  جامعة القاهرة في بحثها عن التغيرات الصوتية المقطعية في اللغة السريانية وانتهت الجلسة الاولى التي تراستها الدكتورة ماجدة عماد الدين سالم ببحث القته الدكتورة هند فتحي من مصر اشارت من خلاله الى الجملة الاعتراضية السريانية نحويا في الكتاب المقدس وفي الجلسة الثانية التي تراسها الدكتور محمد احمد صالح وضمت كلا من  الدكتورة ماجدة عماد الدين سالم من مصر التي تناولت في بحثها متشابهات واختلافات بين العربية والسريانية  في درس علم الاصوات اما الدكتورة سوسن  عليوي من العراق  فتناولت ببحثها  الفاظ الموازين  والمكاييل  في العهد القديم عبر دراسة مقارنة وتحدث الاعلامي ومعلم اللغة السريانية سامر الياس سعيد القادم من العراق عن تجربة تعليم اللغة في المدارس الابتدائية في العراق مقدما افكاره وطموحاته حول هذه التجربة  فيما  تحدث تيمن باردا من هولندا  ببحث باللغة الانكليزية عن شخصية اللغوي الفونس منغنا واعقبها جلسة ثالثة تراسها الدكتور جمال الشاذلي لتضم عددا من الباحثين منهم الدكتورة زمزم سعد من مصر التي تحدثت في بحثها الامثال الشعبية باللغة المحكية (السورث ) وتطرق الاعلامي واللغوي نادر موشي من العراق عن  صحافة الاطفال في مدارسنا السريانية متخذا من مجلة افاق الاطفال نموذجا كما تحدث الدكتور طالب عبد الجبار من العراق  عن اللغة الارامية  بين القدسية والدنيوية وحللت الدكتورة عبادة السمان من مصر قصة حبة الرمان لعادل دنو من خلال عنوانها وشخصياتها اما الدكتور اليكسي مورافييف من روسيا فتحدث في بحثه عن ترجمة سريانية  لمعجزات القديس باسيليوس .

وتراست الجلسة الرابعة والاخيرة من فعاليات اليوم الاول الدكتورة زمزم سعد لتضم باحثين اخرين هم كلا من طريق الحرير التجاري واثره  في نشر الديانات  للبروفيسور كيفن وايت من امريكا والبروفيسور كاري هيل من امريكا الذي تحدث عن مخطوطات سريانية اكتشفت مؤخرا في اليابان وتناولت الباحثة  ايمان يحيى بحثا حول استدعاء التراث في شعر الشاعر السرياني المعروف نزار الديراني وتطرقت الدكتورة فاطمة الزهراء نايل عن ايليا كصورة للمسيح ونموذج له واخيرا اختتمت الجلسة ببحث للدكتورة عبير فاروق تمحور حول فن  المسرح عند السريان لتنتهي من خلاله بحوث اليوم الاول.

وتواصلت في اليوم الثاني بحوث ودراسات خاصة بالمؤتمر لليوم الثاني واحتوت فعاليات اليوم الثاني على اربعة جلسات  تراس الجلسة الاولى  فيها  الاستاذ الدكتور سليمان الذييب وتحدث من خلالها  اربعة اكاديميين هم كلا من  الدكتور عمران البدوي من امريكا الذي سلط الضوء من خلال بحثه على مسائل الكنائس السريانية واجابة  الرسالة القرانية  فيما  اماط الدكتور عامر الجميلي من العراق اللثام عن مدن اشورية مجهولة الموقع فيما ناقش مؤيد حسين من العراق الوظائف الادارية  في النقوش الارامية وانتهت حدود الجلسة الاولى عند البروفيسور  الياباني  هيدمي  تاكاهاشي  حيث تحدث من خلال بحثه عن مخطوطات سريانية اكتشفت في الصين .

لتنطلق بعدها الجلسة الثانية وتراستها الدكتورة نجلاء فتحي من مصر وضمت كلا من  الدكتور  اليساندرو  منوزي من ايطاليا فيما قدم الدكتور باسيل قوزي من امريكا بحثه الذي تمحور حول  المفردات السريانية غير الواردة في القواميس السريانية التقليدية وتحدث الدكتور يوحنا مرزا  في بحثه التالي عن  الفاظ سريانية  اوردتها معاجم عربية  فيما سلط الدكتور الاب بهنام سوني الضوء حول الطب في تعليم مار يعقوب اسقف سروج وانتهت الجلسة الثانية عند بحث الدكتور احمد سامي وبحثه الخاص بتطور اللهجات المحكية  للغة السريانية .

ولتنطلق الجلسة الثالثة برئاسة الدكتور طالب عبد الجبار  وضمت الباحثين  اندي  هيلكنز من بلجيكا الذي تخصص بحثه حول نتاجات يعقوب السروجي فيما قدمت حنان اويشا ورقة بحثية تخصصت حول مجلة الجامعة السريانية لفريد نزهة وتحدث بطرس نباتي حول القصة القصيرة المدونة بالسورث بينما اختتمت اعمال الجلسة الثالثة ببحث للكتورة سوزان السعيد من مصر والتي تحدثت من خلاله عن الادب الشعبي في اللغات الشرقية متخذة من الاسكندر نموذجا وكانت نهاية المؤتمر بالجلسة الرابعة التي تراستها الدكتورة سوزان السعيد وتحدث خلالها روند بولص عن مستقبل اللغة السريانية في العراق  فيما قدمت الدكتورة جنيفر جريج من المانيا بحثا حول ابن العبري ومدرسة  المرها  فيما قدمت الدكتورة سومة  احمد من مصر بحثا حول ادب الحكمة عند السريان وقدمت ايضا في سياق الجلسة دينا  محمد من مصر بحثها الخاص بفن  السير عند السريان  متخذة من سيرة  مار يهبالاها نموذجا  فيما قدمت سلمى قطب من مصر بحثها الخاص باصطلاح عرب  في المعاجم السريانية كما تحدث السيد عماد سالم مدير الدراسة السريانية في وزارة التربية العراقية عن انجازات وانشطة مديريته  وما قدمته من فعاليات اسهمت بنشر  اللغة في المدارس العراقية في عدد من محافظات العراق وانتهت الجلسة عند حدود الاب يعقوب طحان من السويد والذي تحدث باستفاضة عن مشروعه بترجمة رواية الايام لطه حسين الى اللغة السريانية.

اما في اليوم الاخير للمؤتمر فتضمن زيارة  لاحد اديرة وادي النظرون  نظمتها  كلية الاداب بجامعة القاهرة في رحاب احد اعرق اديرة  مدينة الاسكندرية المصرية  حيث اعلنت في رحاب دير السريان توصيات المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية وذكر السيد اكد مراد نائب رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان عضو اللجنة المنبثقة لاعداد التوصيات الخاصة بالمؤتمر حيث قال ان اللجنة تالفت من كلا من السادة الدكتور يوخنا مرزا من العراق والخوري يعقوب طحان المقيم في السويد والدكتور صلاح عبد العزيز محجوب من القاهرة اضافة لشخصي حيث  تم صياغة عدد من التوصيات وفي ضوء ما تداوله المؤتمرون من مقترحات تصب في انعقاد المؤتمر ومن ابرزها  مطالبة المؤتمرون اعادة تفعيل الهيئة السريانية للمجمع العلمي العراقي فضلا عن  تاسيس وفتح مديرية تعنى بالثقافة السريانية في وزارة الثقافة العراقية على ان يكون مقرها الرئيسي في  قضاء الحمدانية (بغديدا) بالاضافة لمطالبة اليونسكو بجعل يوم للاحتفاء باللغة السريانية باعتبارها من اقدم اللغات  الاصيلة في العالم كما تطرق المؤتمرون  لضرورة فتح الاكاديمية العلمية باللغة السريانية في اقليم كردستان كما اوصى المؤتمرون في الشان ذاته على ان يقام المؤتمر بنسخته الثالثة في جامعة صلاح الدين (اربيل) على ان تكون هنالك لجنة يتم تشكيلها لتهيئة المؤتمر والاعداد له ..

كما ثمن المؤتمرون جهود لجنة متابعة اعمال  مؤتمر العلامة جبرائيل قرداحي والذي عقد في الجامعة اللبنانية الدولية في اذار (مارس) من العام الماضي ووقف الحضور على اهمية انجاز فقرة من فقرات توضيات المؤتمر والخاصة بان تكون اللغة السريانية  لغة رسمية في لبنان ..

صورة

صورة
 
صورة
 صورة

 صورة

صورة

عشتار تيفي كوم/ مع جزيل الشكر
المرفقات
articles_image620190327065907Q8tZ.jpg
articles_image620190327065907Q8tZ.jpg (40.95 KiB) تمت المشاهدة 2047 مرةً
أخوكم: أبن السريان

موقع نسور السريان
أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى اللغة السريانية“