برج رؤوس السريان وليس برج الروس

برج رؤوس السريان وليس برج الروس

برج رؤوس السريان وليس برج الروس

ترتبط أغلبية أسماء مناطق بلادنا السريانية بقصة أو حادثة سميت على اسمها.

مع الزمن ومن خلال الاحتلالات واختلاف اللهجات التي مرت على بلادنا تحَّور الاسم وتغير لفظه، فضاع معناه الحقيقي.

من احدى تلك المناطق منطقة تدعى “برج الروس” والمعروف لدى السوريين عموماً والدمشقيين خصوصاً ومعناه لم يأتي من تسمية الروس (سكان روسيا)، بل من رؤوس السريان الذين أبيدوا عن بكرة أبيهم في دمشق وهذه المنطقة تقع بين منطقتي القصاع وباب توما في العاصمة السورية دمشق.

وما لا يعلمه أغلبنا أن خلف هذا الاسم مأساة حقيقية وقصة وحشية طمست من كتب مناهج المدارس العروبية. وتسمية “برج الروس” هي لفظ مخفف ومختصر من برج “الرؤوس” السريانية الدمشقية التي كانت تقطع وتفصل عن الجسد كلياً وشكِّل منها برجاً لخلق الرعب في قلوب الآخرين.

الرحمة لشهداء سوريا عموماً في الماضي والحاضر.

ولعنة الله على القوم الظالمين. منقول

——————–