تذكار مار دانيال …………. وديره المعروف بدير الخنافس

تذكار مار دانيال …………. وديره المعروف بدير الخنافس

مار دانيال

العشرين من تشرين الأول من كل عام
تذكار مار دانيال …………. وديره المعروف بدير الخنافس
نبذة عن حياة القديس ما دانيال الناسك في القرن الرابع
القديس مار دانيال من ديار بكر تركيا حاليا ، ومار دانيال هذا هو احد الرهبان الذين رافقوا مار متى الناسك في رحلته من جنوب تركيا إلى بلاد ما بين النهرين جراء الاضطهاد الذي مورس ضد المؤمنين في منتصف القرن الرابع الميلادي من قبل يوليانوس الجاحد فاتخذوا من كورة نينوى مكانا لنسكهم وتعبدهم لخالقهم , توجهوا حيث الجبال والوديان و المغاور المجهولة وأسسوا أديرة وقلايات . وحلّوا في منطقة جبل مقلوب أما القديس الراهب مار دانيال انفرد إلى جبل عين الصفراء المجاور الى برطلة الذي عرف فيما بعد باسمه (جبل مار دانيال) يحمل الدير اسم القديس مار دانيال الناسك ويبعد 30 كم شرقي مدينة الموصل ويطلق عليه أيضاً اسم دير الخنافس لظهور الخنافس صغيرة تغطي أطلاله لمدة ثلاثة أيام في عيده المصادف في العشرين من تشرين الأول من كل عام ولا ترى الخنافس إلا في نفس الوقت من العام التالي
—–
جاء في موسوعة المدن والمواقع في العراق ج 1 – بشير يوسف فرنسيس
عن دير الخنافس
يعرف بدير مار دانيال وهو دير قديم في شرقي الموصل / العراق على بعد 16 ميلاً منها ترى أطلاله في قمة جبل العين الصفراء وللدير منظر عجيب لأنه يشرف على سهول نينوى وقراها .
له يوم في السنة يجتمع الناس اليه من كل موضع فتظهر فيه الخنافس ذلك اليوم حتى تغطي حيطانه وسقوفه وأرضه ويسوّد جميعه فإذا كان اليوم وهو عيد الدير وتذكار القديس مار دانيال الناسك , اجتمعوا الى الهيكل فقدسوا وتقربوا وانصرفوا وقد غابت الخنافس حتى لا يرى منها شيء الى ذلك الوقت.
وقال الخالدي عن الدير :
هذا الدير بغربي دجلة بقرب الموصل على قلة جبل شامخ، وهو دير صغير لا يسكنه أكثر من راهبين، وهو نزه لعلوه على الضياع وإشرافه على أنهار نينوى. وله عيد في كل عام مرة، يقصده أهل تلك الضياع ثلاثة أيام تسوّد (سواد) حيطانه وسقوفه وفرشه من الخنافس الصغار اللواتي كالنمل، فإذا انقضت تلك الأيام لا يوجد في تلك الأرض من تلك الخنافس واحدة. فإذا علم الرهبان بدنو تلك الأيام يخرج ما في الدير من القماش، وهذا أمر مشهور هناك يعرفه أهل تلك الناحية.
منذ القرن الرابع عشر الميلادي هجر دير مار دانيال الناسك وتركه رهبانه منتقلين لدير مار متى المجاور لوعورة الطرق المؤدية لديرهم الذي بناه مار دانيال الناسك بالتزامن مع انشاء زميله مار متى ديره على جبل مقلوب في القرن الرابع الميلادي بعد فرار الراهبين مار متى ومار دانيال ومجموعة من الرهبان من منطقتهم بديار بكر التركية هربا من اضطهاد يوليانس الجاحد .
وبينما يجهل كثيرون تسمية دير مار دانيال بتسميته هذه اذ الاغلب يعرفون حقيقة واحدة عن الدير كونه د ير الخنافس اذ تظهر ابان عيده الذي يحل في العشرين من تشرين الاول (اكتوبر) من كل عام خنافس صغيرة سوداء في الجبل الذي يجزم متابعين بتسميته نسبة للراهب مار انيال فيما يشيع عن الاغلبية ان تسمية الجبل تعرف بعين الصفرة .
————————-
نطلب من الرب وبشفاعة قديسه مار دانيال أن يرحمنا جميعا ويكلل المرضى بتاج العافية آمــــــين

Samir Zako