الانتحار

الانتحار

الانتحار
هو أنهاء حياة الفرد بيده قبل موعدها النتيجه الموت بقرارنفسه

من ينتحر ولماذا؟
الذي ينتحر يكون مصاب بمرض نفسي أو فقد الأمل بالحياة وهو ضعيف الشخصيه وقليل الإيمان وتصعب عليه المقاومه أو المواجهه والهروب من الواقع .

أسباب الانتحار؟
الأسباب كثيرة منها:
فشل بعلاقه حب وكان تحمله للتجربه ضعيفاً جداً.
أو فشل بالحياة اقتصادياً وفنياً أو اجتماعياً (صراع مع الأهل أو الأقارب بشكل دائم) وهذا يعود لعدم التفاهم بين الجميع .أو صدمه لم يتحمل نتائجها . وتكثر الحالات عند المراهقين لأسباب
عده ومنها:
1- التفاوت بين تفكير الأهل وتفكيره ( يسمى بصراع الأجيال) يعتقدونه مازال طفلاً أما هو فيجد نفسه أكبر من والده وأقوى من شمشون..
2- الصراع الداخلي في داخل المراهق
بين تفكيره وتفكير المحيطين به من ناحيه وقيود المجتمع من ناحيه ثانيه.
3- التغيرات الفيزيولوجيه لدى المراهق والهيجان في المشاعر والأحاسيس..
4- عدم مراعات هذه التغيرات من قبل المحيطين بالمراهق.
مما يجعل المراهق يهرب من هذا الواقع الذي لا يفهمه ويفضل الأنتحار كأسهل طريقه للحل.

الأسباب كثيرة والنتيجه واحدة ( الانتحار) ..
ما بعد الأنتحار:
ومن يعتقد بأنتحاره يحل مشكلة فهو واهم …بل يخطأ بحقه وبحق أهله والأهم بحق خالقه
– لنأخذ مثلاً أحدهم أنتحر لأن حبيبته أحبت غيره.
حبيبته ستكون سعيدة مع من أحبته …
أما أهله سيعيشون بحزن لفترة من الزمن ثم ينسون ..
وأما هو لعذاب دائم أبدي سيعاقبه الرب.
ليسأل هذا الشخص نفسه قبل القدوم على الانتحار لماذا أحبت غيره؟
ربما كان السبب هو ( تصرفاته- حقيقته المكتشفه – أو أكتشفت بأنها لا تحبه)…
ما المشكله ؟ هل هو أضاع جزء من حياته بلا فائده وتمنى أن تصارحه بعدم محبتها له قبل..
يا صاحبي… يجب أن تشكرها لأنها سمحت لك بأن تعيش فترة من الزمن بالحب والسعادة معها,
أليس أفضل من الزواج وتكتشفها تخونك مع من تحب بفكرها وهي معك جسد بلا روح.
دعها تعيش حياتها وأنت عش حياتك..ربما تجد الحب الذي تستحقه عند غيرها.
إذاً لما الأنتحار بهذه الحاله..
– فرد خسر كل شيئ بالتجارة وأراد الانتحار.
ليفكر هذا الشخص ماذا كان سيفعل لو ربح بالتجارة وأصابه مرض لا علاج منه
أو أكتشف بأنه مصاب بمرض خبيث… هل يجمع المال لنفسه أم لأولاده ليسعدون بالحياة
حسناً … لأولاده… لو أنتحر من سيسعد أبنائه بعده ألا يدخل الحزن لقلبهم ويصعب عليهم الحياة , لو فكر كل واحد بنتيجه عمله لما أخطأ البشر لا بحقهم ولا بحق الآخرين..
لنرى بعد الموت ماذا يحدث…
المتوفي بأمر الله ..بعد أنتهاء حياته الأرضيه… يستقبله الرب قائلاً:
أهلا بك بموعدك لقد أديت مهمتك تعال واسترح من عناء الحياة.
وأما للمنتحر يقول له:
و أما أنت ( المنتحر) أبقى في قاعه الانتظار وأنكوى بالنار لحين موعد نزولك للجحيم المنتظر.
أنواع الأنتحار:
1- أنتحار كامل وسريع
2- أنتحار بطيئ ( تعاطي المخدرات. الإدمان بأنواعه الكحول وغيرها. التدخين أيضاً)
3- أنتحار جزئي( الأنعزال عن المحيط الخارجي والتقوقع والعيش وحيداً )( الأكتئاب).
هل الانتحار حل؟
بالطبع لا…. فالمشكله تبقى قائمه بل تزداد تعقيداً لا تحل المشاكل بالهروب منها.
لما حرم الانتحار؟
لإن الله هو من وحد الروح بالجسد وله وحده الحق في فصلهما
أما جسدنا ليس ملكنا فهو أمانه لنعيش به في هذه الدنيا وهو ملك لمن يحبنا ليسعد بوجودنا.
من منا جاء للحياة بأرادته وكذلك الفراق ليس بأرادتنا بل بالذي وهب الحياة .
أخي الإنسان لا تضع مبررات لتصرفاتك وتقنع نفسك بها على أنها هي الصحيحه فقط
لاتفعل شيئ وتندم عليه. الندم لا يفيد بعد فوات الآوان.
أتكل على الله وأثبت في الإيمان فهو المعين وحامل الأثقال عنك وعني .
أنظر حولك تجد نفسك أسعد من الكثير ( من يرى مصيبه غيره تهون مصيبته).
فكر بسعاده من تحب قبل أن تفكر بسعادتك أو راحتك .
لا تحمل عبئ فشلك لمن تحب بل قاوم لأجلهم وتغلب عليها سيفرح لك الجميع .
ياأخي ليس العيب في أن تقع بل العيب إن وقعت ولم تحاول الوقوف من جديد.
الحياة أكبر مدرسه تتعلم منها ( فهي تصبر في الخريف والشتاء وتفرح بالربيع وتجني ثمر صبرها بالصيف). تعلم منها . من صبر نال .
لاتحكم على أي شيئ, فلكلِ واحد أسبابه وحججه ربما تكون على خطأ, ستندم طول العمر.
أسأل نفسك وماذا بعد؟
تحيات أخوكم بالرب
م: سمير روهم
أخوكم: أبن السريان الاثنين مايو 25, 2009