النهر – خواطر من جليد

النهر – خواطر من جليد

النهر
أنا النهر من الجبل إلى البحر
أسير في أراضِ جرداء قفر
لا شجر لاحياة ولا بشر
مرت السنون وضاع العمر
بلا ذكرى خالده ولا كلمه على سطر
آه… لو صادفت من يفهم العبر
لكتب عني ألف قصة وشعر
أنا النهر سائراً بين الأمم لنقل الخبر
كانت هنا أمه و الآن كومه حجر
وأنا شاهد على من حرق ودمر
غزاها الجهل من كل ناحٍ والفقر
وشعبها فقد البصيرة والبصر
منهم من ضاع بين الأمم وانتشر
وهذا ذاب في ذاك والباقي انتثر
أنا النهر اسمعوا مني أيها البشر
أمم ضاعت لم يبقى منها خبر
بدون ثقافه وحضارة تذكر
سمير روهم 13.05.2009
أخوكم: أبن السريان
الخميس مايو 14, 2009
خواطر من جليد

لن أكتب ولن أقرأ
لمن أكتب ليس من يقرأ
لمن أقرأ ليس من يسمع
لقد أصيب قلمي في الصميم وجف فيه المداد
كتب عن الحب لم يسمع حتى صدى صوته
كتب عن الوطن لم يرى فيه أحد
كتب عن المهجر الكل منهمك في عمله ولا وقت للقراءة
كتب عن موته لم يسمع كلمه رثاء لقد مات بلا عزاء
عاش وحيداً ومات وحيد
آه يا قلمي الحبيب….
أتمنى لوأخذتني معك من هذا العلم الغريب
م:سمير روهم ابن السريان الجمعة مايو 01, 2009
موقع نسور السريان